شركة ولادة حلم شعارنا

مفهوم الاستدامة المالية

منذ بداية الخلق، توجد أسس للبقاء لكل شيء في هذا العالم، وهناك أيضا أسس لبقاء المؤسسات سواء كانت ربحية أو غير ربحية، و يتناول هذا المقال أهمية الاستدامة المالية بإعتبارها من أهم اسس بقاء المؤسسات ، والتي تعتبر أمرا لا يمكن إنكاره بالنسبة لجميع القطاعات، وخاصة القطاع الخيري الذي يلعب دورا أساسيا في رفاهية المجتمعات وتحسين جودة حياة أفرادها، وبالتالي تعزيز الترابط الاجتماعي.
يتحقق ذلك من خلال تقديم الجمعيات والمؤسسات غير الربحية لخدمات ومشاريع خيرية تحتاج إلى دعم مالي من أجل تنفيذها واستمرارها، و هنا تأتي أهمية الاستدامة المالية للجمعيات الخيرية في ضمان استمراريتها وبقائها من خلال وضع استراتيجيات محكمة تساعدها على البقاء وتقديم خدماتها الخيرية في مختلف المجالات بشكل متواصل وفعال.

مخاطر عدم تحقيق الاستدامة المالية للمنظمات غير الربحية.

هناك العديد من المخاطر التي قد تؤثر على قدرة المنظمة غير الربحية سلبا، إذا لم تحقق الاستدامة المالية، من ضمنها:

١-  الاستدامة المالية الضعيفة :  قد يؤدي ضعف الاستدامة المالية إلى تهديد قدرة المنظمة على تقديم خدماتها وتحقيق أهدافها الاجتماعية و تقليل نطاق الخدمات المقدمة من المنظمة وقد يؤدي إلى إيقاف بعض الخدمات نهائيا وبالتالى يمكن ان يؤدي لفشل المشاريع الخيرية.

2- عدم قدرة المنظمة على الاحتفاظ بالموظفين : يمكن أن يسبب تراجع الموارد المالية وضعف الاستدامة للمنظمة من الصعب عليها توفير الأجور والرواتب وبالتالي صعوبة الاحتفاظ بالعاملين.

3- قلة توفر الموارد المالية : يمكن أن تتسبب في تقليل جودة الخدمات المقدمة أو تعجيزها من التحسين.

أهمية تحقيق استدامة مالية للجمعيات الخيرية.

1- تعدد مصادر الدخل المالي للمنظمة  : يعد أمر حيوي، فلا ينبغي الاعتماد فقط على التبرعات والتطوعات أو مصادر محددة، بل ينبغي توسيع نطاق التمويل لضمان الاستقلال المالي، هذه الخطوة أساسية نحو تحقيق الاستدامة المالية وتجنب الانقطاع المفاجئ للتمويل المالي.

2- زيادة قدرة المنظمة على التصدي للمخاطر: تعزز تحقيق الاستدامة المالية من قدرة المنظمة على التصدي للمخاطر المحتملة، مثل التقلبات الاقتصادية ونقص الموارد المالية داخل المنظمة، وهذا يمكن أن يهدد بقاء وجود المنظمة، لكن مع تحقيق الاستدامة المالية، تصبح المنظمة أكثر مرونة وقدرة على مواجهة التحديات.

3- توسيع نطاق الأنشطة والخدمات المقدمة من قبل المنظمة يمكن أن يؤدي إلى تعزيز استدامتها المالية وتوسيع نطاق خدماتها لتشمل مناطق جديدة، مما يسمح بوصول هذه الخدمات لأكبر عدد ممكن من الأشخاص.
كما يتيح هذا التوسع الفرصة لتقديم خدمات جديدة لتلبية الاحتياجات بطريقة أكثر تعمقا، مما يعزز توسيع قاعدة المستفيدين بشكل عام.

لذلك فتحقيق الاستدامة المالية أمر لا غني عنه بالنسبة لأي مؤسسة وبالأخص للمنظمات غير الربحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top