شركة ولادة حلم شعارنا #حقق

المسؤول الأساسي عن جذب الداعمين

المسؤول الأساسي عن جذب الداعمين 
تُعد الجمعَّيات الخيرية و  ﺍﻟﻣﻧﻅﻣﺎﺕ  ﻏﻳﺭ الربحية الوسيط الضروري بين أفراد المجتمع وو ازرة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية  و السيد  رئيس الدولة لسد احتياجاتهم وتلبية رغباتهم، فمن هنا تنبع أهمية كسب ثقة المتبرعين للجمعَّيات لدعم  العمل الخيري و  الجهود الحكومية في سد احتياجات و تحقيق سعادة أفراد المجتمع بشكل أساسي و في أماكن عديدة، لذا لا يمكن لأي مدير تجاهل آليات جذب المتبرعين فـي المنظمة الخاصة به، هذا فقد هدف هذا المقال إلى التعرف على المسئول الأساسي لجذب الداعمين للجمعَّيات و المؤسسات التطوعية.
و لكن قبل ان تبدأ في آليات جذب المتبرعين للجمعية عليك أولاً بالإجابة على هذه الأسئلة:
ما هو دور إدارة تنمية الموارد المالية بالمؤسسة؟
هل لدى جمعيتك خطة استراتيجية تلفت انتباه الداعمين؟
الى اي مدى تم استحداث الخطة الاستراتيجية للجمعية؟
ما هي تجربة الجمعية في الحصول على الداعمين و دعم المسؤولية الإجتماعية؟
ما هي رؤية  مديرك المخصصة عن الجمعية؟
آليات جذب المتبرعين و كسب ثقتهم
لا شك بأن أول مباديء عملية جذب الداعمين والحصول على التمويل أصبح الحصول على المال عــن  طريق السؤال وطلب المال و ليس فقط بالرجوع إلى استراتيجيات  التسويق و التغطية الإعلامية التي تقع على عاتق إدارة تنمية الموارد المالية بالمؤسسة. والحصول على المال وجذب داعمين على نطاق واسع إلى المؤسسات و الشركات لا يعد بحد ذاته عملاً خيرياً، لكن الكثير ﻣﻦ الجمعيات تستثمر وقتا وجهدا وموارد كثيرة ﻓﻲ عملية جذب الداعمين و  المسؤولين الأساسيين و جمع المال وذلك ليمكنها من القيام ب جميع نشاطاتها الخيرية لمنفعة المستفيدين و  العملاء مع توجيه  مهام  الموظفين بشكل عام، و سيتم مناقشة أهم الآليات لإستقطاب الداعمين من خلال النقاط التالية:
1- رسالة المنظمة واهدافها
ينبغي لجذب المتبرعين  ان تكون لديكم خطة واضحة إلى النظام المُتبع في المؤسسة لتحقيق رؤيتها بشكل أكبر، والتي تمثل الرسالة والاهداف العامة والتي على اساسها ينبغي ان توضع الخطة الاستراتيجية من قبل  ذوي الخبرة التي تجذب الداعمين و رواد الأعمال بشكل اختصاصي.
2- التأثيرات الداخلية والخارجية
فكروا بوضع التأثيرات الداخلية والخارجية التي ربما تؤثر على منظمتكم و على الأفراد العاملين.
جانبه قوموا باجراء و كتابة التحليل المطلوب الذي يتضمن عدة عوامل خارجية أساسيين ربما تؤثر على نشاطات الحصول على الدعم المالي و ايمان الداعمين برسالة المؤسسة والتي لا يمكنكم تغييرها ويجب ان تلتزم بها و تكون قادر على تنفيذها كما هو مؤسس.
وتلك هي مثل الظروف الاجتماعية والتقنية والاقتصادية والبيئية والسياسية و المستوى ال صحـي. ليتم طرح السؤال في كل مجال: ما هو التأثير المحتمل على نشاط الحصول على التمويل و الداعمين على المنظمات المشابهة؟ مثلا: فإذا كان الاقتصاد مزدهرا فعليه فإن التبرعات الشخصية ستكون مزدهرة ايضا.
وهناك وسيلة تحليل اخرى تشمل نقاط القوة والضعف والفرص والمخاوف. إذ ان نقاط القوة والضعف هي امور داخلية للمنظمة التي تستخدم في عمليات البحث و التقييم أيضًا. وكمثال على ذلك فقد يكون لديكم 25 الف عضو مسؤول ﻋﻦ  تقديم   برنامج  العمل و تنفيذ خطة المؤسسة لكن نقطة الضعف تكون فــي عدم تكريس جهد الموظفين والعاملين من اجل استغلال جهود المتطوعين. واما الفرص والمخاوف فهي عادة ما تأتي من خارج المنظمة. مثلا: قد تكون الفرصة هي تطوير اسلوب او تقنية جديدة لجمع التبرعات، والمخاوف قد تكون بوجود منظمات اخرى كبيرة بدأت تجمع التبرعات و ربط العلاقات من بين الاعضاء التابعين لمنظمتكم و أصحاب لزيادة الداعمين و الموارد المالية بالمؤسسة أو الشركة.
 و يجب ان يطلع عليها مســؤولين التنمية المالية ليكونوا على دراية تامة بكافة التغييرات و الإيجابيات و السلبيات التي قد تحدث للثقافة المالية بالمنظمة.
3- اهداف عملية جمع الداعمين
في الخطوة القادمة يقوم قسم التنمية المالية بتحديد اهداف و إدارة عملية جمع الداعمين و التبرعات، وذلك باستخدام المعلومات التي حصلتم عليها ك مديرين من احتياجات منظمتكم ومن خلال التحليل. وكمثال على الهدف فهو قد يكون هنا: ” زيادة الراسمال اليوم لفتح مركز جديد بحلول المدة الزمنية المحددة” او ” لتأمين رواتب فريق عمل من خمسة اشخاص”في هيئة منظمة.
4 – تنظيم وكتابة موارد و برامج الدخل
في هذه الخطوة يقع على قسم الإدارة المالية الاعتناء بموارد التمويل وخصائصها.
حيث يوجد 4 شركاء إلى  مفهوم التمويل و المتمثل في: المؤسسات والشركات والافراد ومنظمات المجتمع الاهلية.
 5- طرق للحصول على التمويل و  الوصول  إلى الداعمين
ما هي الطرق التي ستساعد على تحقيق الاهداف؟
التقنية الرقمية أو التقليدية التي ستستخدمونها ستتأثر بالعوامل الخارجية المذكورة آنفا.
وطبيعة التمويل والمدة الزمنية للحصول ﻋﻟﯽ التمويل و جــذب أحد الداعمين. مثلا: النداءات للحصول على التمويل بشأن الاغاثة العاجلة إلى الأطفال اللاجئين بوسعها جمع الملايين خلال ايام قلائل. وفي المقابل فإن حملة جمع الوصايا والمواريث ضمن  حزب الشعب تكون بحاجة لمتطلبات طويلة الامد. وانه من المهم جدا التفكير حول ايجاد دخل مستدام من خلال الحصول ﻋﻠﻰ دخل لمدد قصيرة وطويلة الاجل و تنظيمها من قبل مجلس الأمناء و هذا الذي يجذب عدد من كبار الداعمين و المستثمرين .
6- مراجعة الموارد والميزانية و  ورقة  المصروفات
لتكونوا فعالين في عملية الجذب، فإن الحصول على التمويل الاستراتيجي في  الوقت الملائم  بحاجة الى موارد كافية. لكل طريقة، عليكم ان تضعوا قائمة بالموارد المطلوبة . والمتطلبات ينبغي ان توضع تحت ثلاث عناوين: الانسان والمواد، والاموال. كمثال: تحت عنوان الموارد البشرية بوسعكم ان تضعوا قائمة بـ الشخص أو  الموظف لتطوير المشروع والباحث و شخص ما ليكتب طلبات التمويل وشخص لديه اتصالات مع الجهات المانحة. اما تحت عنوان المواد فيمكنكم وضع قائمة بـ اجهزة العمل وادلة بالمتبرعين وايجاد الانترنت في حال ان التنمية المالية تتضمن الرواتب واجور المستشارين والاشتراكات وقيمة الاجهزة وما شابه ذلك.
واخيرا فان إدارة الموارد المالية بحاجة الى تطوير و تعزيز القسم الخاص بالميزانية في اي شـركة أو مؤسسة كما خصص لها. وببساطة فالميزانية هي افضل التقديرات لمستقبل منظمتكم من الناحية المالية و القانونية سوية و الذي بواجبه يعمل على تطوير  منصب  الإدارة المالية و  نظام  التخطيط  بالمؤسسة ﺑﺪﻭﻥ حدوث اي خلل خلال أيام قلائل. و انه من السهل تقدير منهجية الاسعار وخصوصا اذا ما كنتم قد اعددتم متطلبات الموارد. وينبغي الا تكونوا غير واقعيين عند تقدير دخلكم، وعليكم حساب بعض عوامل الخسارة. والمصاريف يجب ان تتضمن رأس المال والمصاريف و الاعمال في اي شركة أو مؤسسة كما أﻓﺎد بعض المتخصصين الدوليين و المحليين.
7- تحسين تجربة العطاء الرقمي.
كل عام يقوم موقع “بلاك بويد” بنشر إستفتاء سنوي حول المؤسسات الخيرية في العديد من المدن في المجتمع العربي و الأجنبي بشكل أساسياً. ووجدت في عام 2016 ان نسبة 7.2 فالمئة فقط من المجموع الكلي للتبرعات في الولايات المتحدة جاءت لهم عـن طريق الإنترنت و المحتوى الرقمي بشكل أساسـي.
موقع “ستانفورد لمراجعة الإبتكارات الإجتماعية” نشر تقرير العام الماضي يسأل “هل جمع التبرعات عبر الإنترنت فكرة سيئة؟” في المقال قام المؤلف بالإشارة ان إجمالي متوسط شراء كروت الهدايا يتجه نحو الانخفاض وان المتبرعين يقدمون حوالي ثلاث مرات اكثر عبر الإنترنت من أي مكان أخر.
لكن الإنترنت هو أكثر الأماكن قوة على الإطلاق الذي  أدى للبيع أو الشراء من خلاله أو  للفت الانتباه في أقل فترة ممكنة و بطريقة ناجحة.
فقط تعلم و قم بإلقاء نظرة على  تعيين التجارة الإلكترونية وأنت سوف تدرك إمكانية جذب تبرعات عبر الإنترنت لتدير مؤسستك من خلاله بنجاح. في الحقيقة التجارة الإلكترونية و الثقافة الرقمية من المتوقع ان تصل إلى 22 تريليون دولار في العالم الحالي.
من الممكن الا تنظر إلى الأمر بتلك الطريقة ولكنك أنت ايضاً جزء من أساسيات تلك الأعمال الإلكترونية ولكن بدلاً من بيعك للملابس والأحذية كما يحاول البعض و أفاد  العلامات التجارية الخاصة بهم في مختلف الدول العربية و الأجنبية، فمنتجك هنا من المحتمل أن يكون مساعدة المشردين أو إعادة اسكان حيونات الملاجئ أو تقديم خدمة فعالة تستحق الشكر. أنت تقوم بعرض قضية ما للناس ليقوموا بتصديقها ودعمها. فلماذا إذاً لا تعتمد على أداة يستخدمها المستهلكين بالفعل وينفقون فيها  المزيد من الأموال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top