شركة ولادة حلم شعارنا

المسؤولية المجتمعية

مفهوم المسؤولية المجتمعية و المسؤولية الاجتماعية للمنظمات تجاه المجتمع و تعزيز  التنمية للمسؤولية المجتمعية و نهج المسؤولية الاجتماعية و مجال المسؤولية المجتمعية

المسؤولية المجتمعية.. نهج إداري متكامل يدمج الشواغل الاقتصادية والاجتماعية
 في نشاط المنظمة  ,وهي تمضي في تحقيق أهدافها  محاطة بسياج أخلاقي متين……
 
 
لنبدأ مع تعريف مفهوم المسؤولية الاجتماعية 
يعد مفهوم المسئولية المجتمعية مفهوماً حديثاً في المجتمعات العربية، حيث بدأ تداول هذا المصطلح في سنة (2000م) تقريباً وعلى الرغم من ذلك، فإنه مازال هناك خلط في مفهوم المسؤولية المجتمعية داخل قطاع واسع، وبخاصة في الشركات والمؤسسات، كما أن هناك خطاً بين العمل الخيري (الإحسان) والعلاقات العامة من جهة، والمسؤولية المجتمعية من جهة أخرى، ويمكن توضيح الفرق بين مفهومي الإحسان والمسؤولية المجتمعية؛ بأن الإحسان غالباً ذو طابع فردي، فيما تتطلب المسؤولية المجتمعية وجود منهجية وخطة نابعة من تقديرات دقيقة لأولويات ومواضيع ذات علاقة بالاحتياجات الفعلية، ولذلك فإن لها ديمومة أكبر، وبالتالي تأثيراً أكثر وإذا ما نظرنا إلى القطاعات المسؤولة مجتمعياً في أي مجتمع من المجتمعات نجدها تتكون من ثلاث فئات هي: القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والقطاع الأهلي أو مؤسسات المجتمع المدني: كجمعيات الأعمال، والجمعيات الخيرية، والنقابات. وتشكل هذه القطاعات بمجملها الجهات المعنية بتطبيق المسؤولية المجتمعية، ولكل قطاع منها مسؤولية معينة تتعلق به، وإذا ما قام كل من هذه القطاعات الثلاثة بدوره المنوط به على أكمل وجه فإننا نكون قد حققنا مجتمع المسؤولية المجتمعية.
 
مزايا المشاركة المجتمعية للأعمال
يمكن أن يحقق العمل مع مجتمعك المحلي مجموعة كبيرة من الفوائد . على سبيل المثال ، بالنسبة للعديد من المنظمات ، يعتبر العملاء المحليون مصدرًا مهمًا لتطوير المنظمة على الصعيد المحلي يمكن أن يؤدي إظهار الالتزام تجاه مجتمعك أيضًا إلى تحسين سمعة عملك ، وبالتالي يسهل عليك تعيين موظفين أو الاحتفاظ بهم يمكن أن تساعد العلاقة الجيدة مع السلطات المحلية أيضًا
 
فهم المسؤولية الاجتماعية للمنظمات
المسؤولية المجتمعية للمنظمات هي مفهوم واسع يمكن أن يتخذ أشكالًا عديدة اعتمادًا على المنظمة ومشاريعها . من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية  والعمل الخيري والجهود التطوعية ، يمكن للمنظمات أن تفيد المجتمع مع تعزيز علاماتها الاجتماعية لكي تكون المنظمة مسؤولة اجتماعيًا ، يجب أولاً أن تكون مسؤولة أمام نفسها ومساهميها. غالبًا ما عملت المنظمات التي تتبنى برامج المسؤولية الاجتماعية للمنظمات على تنمية أعمالها إلى الحد الذي يمكنهم فيه رد الجميل للمجتمع. وبالتالي ، فإن المسؤولية الاجتماعية هي عادة استراتيجية يتم تنفيذها من قبل المنظمات الكبيرة. بعد كل شيء ، كلما كانت المنظمة أكثر وضوحًا ونجاحًا 
 
أهداف المسؤولية المجتمعية
تتعدد أهداف المسؤولية المجتمعية ،إذ أنها تعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية عموماً، مثل ضمان رعاية صحية آمنة للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية، وإزالة جميع الحواجز التي تواجه الأفراد مثل المسافة والحالة المالية وما إلى ذلك، ومثال آخر هو الحفاظ على الهواء الطلق خالياً من الملوثات، بالإضافة إلى أن تبني المسؤولية الاجتماعية يساهم في تعظيم قيمة المساهمين فيها.
 

أصبحت المسؤولية المجتمعية للمنظمات متطلباً أساسياً من متطلبات تحقيق الريادة والتميز، وهذا ما ظهر في معظم نماذج التميز المؤسسي الحالي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top