ارتباط أفراد المنظمة بأهدافها

تتكون اي منظمة خيرية من مجموعة  ﻣن  الأفراد تجمعهم أهداف عامة ( و هي أهداف المنظمة) وأهداف خاصة (و هي الأهداف الشخصية) حيث يأتي هؤلاء ﺍﻷﻓﺭﺍﺩ ﻣﻦ عدة بيئات بخلفيات ثقافية و اجتماعية واقتصادية مختلفة، مما يترتب عليها سلوكيات تشكل القواعد الأساسية لأداء القوى البشرية داخل   المنظمات   ضمن أسس الفعالية و الكفاءة، كعناصر تدعم توجهات و  سلوك  وحدة  الإدارة، و  اﻟﺘﻲ تساهم بدورها على  ﺍﺭﺘﺒﺎﻁ اﻷﻓراد بالمنظمة و مدى قابليتهم  لتحقيق  وتطوير أهدافها بالتالي  التأثير  على ضرورة تطور أو تخلف مستوى أدائها ﻋﻠﻰ جميع المستويات والأنشطة  المختلفة بشكل قوي و فعال .
سنبدأ في ﻫﺬا المقال بشرح ماهية ارتباط افراد المنظمة الغير ربحية بأهدافها من خلال استعراض كيفية تحقيق ارتباط و  علاقة  بين الافراد الذين  يعملون داخل  المؤسسة  التنظيمية  و ﺑﯾن الهدف الذي تسعى  اﻟﻣﻧظﻣﺔ  إلى  الوصول إليه؛ ﻣـن ناحية توزيع الأهداف، توزيع المسئوليات علي العاملين فيها، و   خلق الولاء بتحقيق الاهداف بناءا على الأدوار، بهدف إحداث   أثر اعمق  في تحقيق اهدافهم السنوية (الطويلة و القصيرة  الأجل)  إلى جانب كونها حافز إلى  اﻷﻓـراد  لتحقيق مستهدفاتهم  المستدامة ﻓﻲ العمل  بواسطة الإعتماد على الموارد المتاحة و  الممارسات  الناجحة كونها هدف من أهداف التنمية للمنظمة.
كيفية ربط  أﻓﺮاد  اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ  بأهداف المنظمة 
يمكن تحسين مستوى ارتباط الموظفين  التنظيمي والذي يتم  من خلال ربط أﻫﺪاف العمل بأهدافهم الشخصية، لذلك يجب ان تعمل  إدارة المنظمة عبر أعضاءها في نظام إختصاصها وبما لها من إستقلالية للنجاح من ربطهم بأهداف المنظمة إستناداً على معايير الجودة علي النحو الاتي :
             1- وضع التدريب المهني  للأفراد بعين الإعتبار من ﺧﻼل عقد الورش والدورات والسمنارات القصيرة والممتدة بكفاءه و فاعلية وفق خطة محددة بطريقة عملية.
             2- تعريف العلاقة بين أﻫداف و  قيم  و رسالة المنظمة  المنشودة  إلى اﻷﻓﺮاد العاملين  و تحديد طبيعة هذا  اﻻرﺗﺒﺎط  ومجالاتها مما يساهم  في التوصل الى مفهوم محدد بشان اهداف  اﳌﻨﻈﻤﺔ  وانواعها على وفق تصورات الموظفين بطريقة استراتيجية.
             3- إستقطاب الكفاءات  الخاصة المؤهله و بحسب الحاجة مما يحقق مصالح اﻟﻤﻨظﻤﺔ و ضمان أفضل النتائج ليس فقط على المستوى الإقليمي بل ايضاً على المستوى الدولي.
             4- بيان الخصائص المشتركة بين  ﺍﻷﻫﺩﺍﻑ  الاستراتيجية و السنوية و التسويقية و غيرها ﻣﻊ شرح اسباب امتلاك  ﺍﻟﻤﻨﻅﻤﺔ  الواحدة لأكثر من هدف  واحد..
             5- إعداد و رسم وثيقة أو دليل إرشادي يساهم في توفير معلومات مفيدة للموظفين عن الأعمال و اﻷﻫداف و إرشاد الموظفين له، بالإضافة إلى محاولة إيجاد حلول للمشاكل التقنية والبيئية و العلمية التي تحيط بالموظفين.
            6- تشجيع تكوين و  تنظيم  فرق عمل متخصصة  تساهم في تقييم وتبادل الخبرات بين  أفراد المؤسسة وتشجيع التعاون العملي والتطبيقي بالإضافة إلى تنمية قدرة الموظفين و تبني مهارات جديدة.
مبادئ تعزيز ولاء أفراد المنظمة  و ارتباطهم بالمنظمة
يعتبر الموظفون شريان الحياة في اﳌﻨﻈﻤﺎت سواء الدولية أو المحلية و يرتبط نجاح اي منظمة بمدى رضاء و ولاء موظفيها وانطلاقًا من هذه الحقيقة،  يُفترض أن يكون لدى كل منظمة خطة تفصيلية وإجراءات واضحة عالية الأهمية لضمان تحقيق ولاء الموظفين  تجاه المنظمة بشكل قوي وراسخ، وذلك ما سيتم توضيحه في النقاط التالية:
              1- تقدير الإنجازات و تسليط الضوء على الجانب الإيجابي ﻤن اسهامات و إنجازات الموظفين العلمية والمعرفية والفكرية و  الإنسانية والاجتماعية و المهنية.
              2- التركيز على مساعدة الموظفين على الشعور بالقبول و  نتيجة لذلك سيتم  تعزيز ثقافة الاعتماد على الذات والثقة بالنفس  ورفعِ الروح المعنوية مع الاهتمام بالرضا  الوظيفي .
             3- الاهتمام بأوضاع وهموم  الموظفين والسعي في إيجاد حلولاً فعَّالة وعاجلة لها، و يمكن ان يتم ذلك من خلال جمع الشكاوي مع خلق بيئة داعمة قابلة على التعامل مع الشكاوي  لإدارة الأزمات و التحديات الداخلية ضمن فعاليات  اﻟﺘﺨطﻴط الإستراتيجي .
             4- تقوية الروابط والعلاقات بين الموظفين و المدراء على المستوى  الإنساني ، ومد جسور التواصل و  التنسيق بينهم مع احترام اختلاف وجهات النظر.
             5- تحفيز الموظفين بمكافآت تقليدية مثل المكافآت المالية، جنبًا إلى جنب مع مكافآت معنوية مثل النمو الشخصي و الوظيفي؛ والعمل لتحقيق هدف مشترك ﻟﻠﻤﻨﻈﻤﺔ ضمن الفرق  والجماعات  عالية الأداء.
أهمية ربط أفراد  اﻟﻣﻧظﻣـﺔ  بأهدافها
هناك  ارتباطاً وثيقاً بين ربط أفراد المنظمة بأهدافها و  ضمان الجودة في تنفيذ الأعمال الهامة المسندة إليهم مع تحقيق تمكين واضح  بالإضافة إلى ذلك يخلق الموظفون المرتبطون ميزة تنافسية لدى مؤسسات و منظمات الدولة لأسباب عديدة حيث يُظهر الموظفون المرتبطون أداءً محسَّنًا سواء عملوا بشكل منفرد أو ضمن فريق، علاوة على ذلك، يلعب الارتباط  دور هام في زيادة تناغم أداء الفريق يومًا بعد يوم وشهرًا بعد شهر، و بناءاً على ذلك سيتم توضيح أهم النتائج التي تترتب من ربط أفراد المنظمة بأهدافها:
             1- القيام بتنفيذ البرامج والخطط التنموية طويلة وقصيرة المدى داخل اﻟﻣﻧظﻣــﺔ والتي تصب في إطار تحسين وتدعيم البنية التنموية للمجتمعات المتحضرة والفقيرة .
             2- تعتبر ايضاً عنصر مهم لربط أنشطة المؤسسة العملية و الاجتماعية بأهدافها الفكرية و السنوية و الاستراتيجية و العملية، للتمكن ﻤﻥ إعادة بناء كيانِ المؤسسة العلمي والمعرفي.
             3- التعرف على الخصائص المؤثرة التي يجب توافرها في الاهداف الاستراتيجية الجيدة للمؤسسة بحيث تتناسب و ترتبط مع طبيعة المؤسسة و الشكل العام لها في القطاع المطلوب.
             4- كما انها تقدم المساعدة في زيادة إنتاجية المؤسسة، تحسين جودة العمل و تحقيق رهان التنمية المستدامة مع توفير الوقت و الجهود الأساسية داخل حدود المؤسسة بشكل كبير.
              5- و يقوم الموظفون المرتبطون بتقديم ما يُعرف بمرونة المهارات؛ و  ﻫﻲ  التي تعبر  ﻋﻦ  القدرة على تهيئة المهارات بما يناسب الاحتياجات المتغيرة للأعمال، الأمر الذي من شأنه دعم عملية التغيير و التخطيط  والاستفادة من بيئات عمل جديد.
            6- تساعد ايضاً على حسن تخطيط المهام، احترام اهداف  وﻗﻴﻢ  المؤسسة مع عكس واجهة إيجابية لها بالتالي زيادة عدد الداعمين  وهذا ما تهدف له اي مؤسسة.
#خدمة #القائد #اﻟ #منتج #جدًا #العالمية  #ﻓﻬﻭ #ﺒﻴﺭﺴﻭﻥ #ﻤﻌﺎﻤل  #وأن #أنها #تعرف  #إذاً  #ﻫذﻩ #هدفت #الملخص #وإذا #القول #relationship #ويوجه #شيء #عضوي #اجتماعي #المدير