شركة ولادة حلم شعارنا #حقق

أنواع الخطط الاستراتيجية

لنبدأ بداية سريعة كالمعتاد
انواع التخطيط الاستراتيجي : 
يمكن التمييز بين ثلاثة انماط للتخطيط الاستراتيجي علي النحو التالي : 
 
(1) التخطيط الدفاعي : 
 
يغلب علي هذا النوع من التخطيط الاتجاه التكيفي مع معطيات ومتغيرات البيئة الخارجية ، وبالتالي يركز التخطيط الدفاعلي التواصل للحلول الملائمة لمواجهة المشاكل القائمة ، ويميل هذا النمط الي ان يكون مركزا اكثر من كونه شاملا . 
 
(2) التخطيط الريادي : 
 
يغلب علي هذا النوع من التخطيط الاتجاه نحو كشف المستقبل ومحاولة التعرف علي المشكلات الكامنة قبل وقوعها والبحث عن الفرص الجديدة ، ويميل هذا النمط ان يكون عاما اكثر من كونه مركزا . 
 
(3) التخطيط التحليلي : 
 
يعتمد هذا النوع من التخطيط علي المسح البيئي الموضوعي وما يسفر عنه هذا المسح من معلومات ومؤشرات ، ويتضمن هذا النوع البحث عن الفرص الجديدة وكذلك مواجهة المشكلات القائمة بالحلول الملائمة ، ويميل هذا النمط الي ان يكون مركزا وشاملا في نفس الوقت . 
 
مقومات التخطيط الاستراتيجي : 
لكي ينجح التخطيط الاستراتيجي في تحقيق اهدافه لابد من توفر مجموعة من المقومات والشروط التالية : 
 
(1) المشاركة الواسعة : 
 
ويقصد بها ضرورة توفر قاعدة للمشاركة الواسعة في التخطيط الاستراتيجي في كل المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والادارية وغيرها . 
 
(2) المعلومات : 
 
ان توفر قاعدة معلوماتية يعتبر عنصرا اساسيا لنجاح التخطيط ، حيث يشير غياب هذه القاعدة الي عدم توفر الموضوعية والمنهجية العلمية في التخطيط الإستراتيجي . 
 
(3) الإرادة السياسية : 
 
وهي القناعة الصادقة والنهج الواضح ضرورة استخدام التخطيط الاستراتيجي ، والابتعاد عن العشوائية والأغراض الدعائية . 
 
ما هي الإدارة الإستراتيجية؟
المنظمات الأفضل في مواءمة إجراءاتها مع خططها الإستراتيجية تشارك في الإدارة الإستراتيجية. تحدد عملية الإدارة الإستراتيجية ممارسات مستمرة لضمان أن عمليات المنظمة ومواردها تدعم رسالة الخطة الإستراتيجية وبيان الرؤية .
 
بعبارات بسيطة ، الإدارة الإستراتيجية هي تنفيذ الإستراتيجية . على هذا النحو ، يشار إلى الإدارة الإستراتيجية أحيانًا باسم تنفيذ الإستراتيجية. يتضمن تنفيذ الإستراتيجية تحديد المعايير وتخصيص الموارد المالية والبشرية وتوفير القيادة لتحقيق الأهداف المحددة.
 
قد تتضمن الإدارة الإستراتيجية نهجًا إلزاميًا أو وصفيًا . يركز النهج الوصفي على كيفية إنشاء الاستراتيجيات. غالبًا ما يستخدم نهجًا تحليليًا – مثل SWOT أو بطاقات الأداء المتوازن – لحساب المخاطر والفرص. يركز النهج الوصفي على كيفية تنفيذ الاستراتيجيات ويعتمد عادةً على المبادئ التوجيهية أو المبادئ العامة.
 
بالنظر إلى أوجه التشابه بين التخطيط الاستراتيجي والإدارة الإستراتيجية ، يتم استخدام المصطلحين في بعض الأحيان بالتبادل.
 
 
ما هي خريطة الاستراتيجية؟
خريطة الإستراتيجية هي أداة تخطيط أو قالب يستخدم لمساعدة أصحاب المصلحة على تصور الإستراتيجية الكاملة للعمل كرسومات مترابطة واحدة. توفر هذه التصورات طريقة قوية لفهم ومراجعة علاقات السبب والنتيجة بين عناصر استراتيجية العمل.
 
بينما يمكن رسم الخريطة بعدة طرق ، تركز جميع خرائط الإستراتيجية على أربعة مجالات أو فئات عمل رئيسية: العمليات المالية ، والعملاء ، والعمليات الداخلية ، والتعلم والنمو. تصنف الأهداف في تلك المجالات الأربعة ، ويمكن إنشاء العلاقات أو التبعيات بين تلك الأهداف.
 
على سبيل المثال ، قد تتضمن خريطة الإستراتيجية هدفًا ماليًا لتقليل التكاليف وهدف شراكة الموازنة الدولية لتحسين الكفاءة التشغيلية . يرتبط هذان الهدفان ويمكنهما مساعدة أصحاب المصلحة على فهم أن المهام مثل تحسين سير العمل التشغيلي يمكن أن تقلل من تكاليف الشركة وتفي بعنصرين من عناصر الخطة الاستراتيجية.
 
يمكن أن تساعد خريطة الإستراتيجية في ترجمة الأهداف الشاملة إلى خطة عمل وأهداف يمكن مواءمتها وتنفيذها.
 
يمكن أن يساعد تخطيط الإستراتيجية أيضًا في تحديد التحديات الاستراتيجية التي قد لا تكون واضحة. على سبيل المثال ، قد يكون أحد أهداف التعلم والنمو هو زيادة خبرة الموظف ولكن هذا قد يكشف عن تحديات غير متوقعة في الاحتفاظ بالموظفين وتعويضاتهم ، مما يؤثر على أهداف خفض التكلفة.
 
 أنواع الخطط الاستراتيجية الخطط أقصر من مدى الخطط الاستراتيجية الخطط الاستراتيجية على مستوى الإدارة الوسطى الاستراتيجي المدى الزمني لهذه الخطط الإستراتيجي يربط ثلاثة أنواع من الخطط الزمني لهذه الخطط أقصر من مدى لهذه الخطط أقصر من مدى الخطط يهتم بالدرجة الأولى بتنفيذ الخطط الاستراتيجية الأولى بتنفيذ الخطط الاستراتيجية على مستوى بتنفيذ الخطط الاستراتيجية على مستوى الإدارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top