تطوير أساليب وإجراءات العمل

 تطوير أساليب وإجراءات العمل

 

التطوير الإداري هو فعالية تختص بتنمية الموارد البشرية داخل المنظمة الإدارية ومجموعة الفعاليات الأساسية والفرعية التي تتصل بهذا النشاط، وهناك فرق بين (عملية التطوير الإداري) و(محتوى التطوير الإداري) كالآتي:-

❖     عملية التطوير الإداري :-

تعني الفعاليات التدريبية التي تهتم بمساعدة الأفراد العاملين على تحسين مستويات أدائهم في الوقت الحاضر والمستقبل .

❖      محتوى التطوير الإداري:-

  يعني تحديد احتياجات المنظمة للنشاطات التدريبية من حيث النوع والعدد ومستوى المهارات المطلوبة والقدرات

 لأجل تحقيق الأهداف المتوخاة.

  • أهداف التطوير الإداري:
  • خلق عملية مستديمة واتجاه متعاظم للتجديد والتطوير لدى العاملين بالشكل الذي يتيح فرص التغيير لدى المنظمات بسرعة كافية ولا يكون تصرفها كردود فعل واستجابة للظروف المفروضة من بيئة العمل
  • خلق مناخ ملائم داخل المنظمات لمعالجة المشاكل ووضع الحلول لها بعيـداً عن الاتجاهات الفردية في مواجهة المشاكل
  • العمل على رفع مستوى الفهم العام والتفكير الإداري لدى العاملين وعلى كـل المستويات وجميع فروع العمل
  • تطوير وتنمية مهارات وقدرات العاملين الإدارية بالشكل الـذي يهيأ فـرص أوسع وأكبر لتحسين ورفع مستويات الأداء
  • تهيئة العقول الإدارية التي تمتلك المعرفة العلمية والخبرة الواسعة والقدرة الكافية لمواجهة احتياجات التطور المستقبلي والناتجة عـن تطـور المجتمـع ونمو التكنولوجيا
  • العمل على التأثير في سلوكيات العاملين بالشكل الـذي يؤمـن الوصـول إلى أهداف المنظمات الإدارية أو أهداف التنمية الشاملة
  • تنمية قدرات العاملين على التحليل وتشخيص المشكلات واختيار المعالجات من مجموعة البدائل المتوفرة
  • بث نوازع الرضا عن العمل وخلق الرغبة في التغيير والثقة بسياسات العمل والإجراءات المتعلقة بالعاملين
  • خلق مناخ ملائم من الثقة المتبادلة بين العاملين والإدارات عن طريق تطبيق إجراءات عمل تحقق العدالة في منح الحوافز وتحقق فرص متكافئة لتسلـم المسؤوليات الأعلى